القائمة الرئيسية

الصفحات

في تألق جديد : تعيين التونسي مروان القسنطيني عميدا لكلية الحوسبة بالولايات المتحدة (فيديو)


أعلنت عميدة جامعة ولاية جراند فالي فاطمة ميلي عن تعيين مروان القسنطيني عميدا جديدا لكلية الحوسبة الآلية، بداية من 6 جويلية 2024.
ووفق ما أوردت الجامعة عبر موقعها فإن القسنطيني هو أستاذ Winegarden وعميد مشارك للأبحاث والدراسات العليا في كلية الابتكار والتكنولوجيا في جامعة ميشيغان فلينت.
وتشغل هذه القامة العلمية التونسية أيضًا منصب مدير مركز الأبحاث التعاونية للصناعة التابع لمؤسسة العلوم الوطنية الامريكية حول الذكاء الاصطناعي في ميشيغان، ومدير موقع الخبرة البحثية لمؤسسة العلوم الوطنية للطلاب الجامعيين الامريكية وكذلك يعتبر القسنطيني عضو مجلس إدارة تنفيذي في كلية الدراسات العليا Rackham وMCity. في جامعة ميشيغان.
وقال ميلي حول هذا التعيين (ميلي بدورها تونسية) : “يجلب القسنطيني الخبرة والتجربة وسجل حافل من القيادة الناجحة في كل منصب يشغله … سيكون عاملا رئيسياً في تشكيل كلية الحوسبة الجديدة، ومبادرة محو الأمية الرقمية. إنني أتطلع حقًا إلى وجوده في الحرم الجامعي للتفاعل مع المجتمعات الداخلية والخارجية.
ويأتي تعيين القسطنطيني بعد أن وافق مجلس أمناء Grand Valley على خطة لرفع وتوسيع كلية الحوسبة الحالية خلال اجتماع عقد في نوفمبر الماضي.
بدوره القسنطيني على تعيينه قائلا: “إن وجود كلية جديدة للحوسبة في جامعة GVSU يعد بمثابة إجراء تحويلي من قبل قيادة رئيس GVSU فيلومينا”.
واضاف: “مع نمو الحوسبة والذكاء الاصطناعي وعلوم البيانات والأمن السيبراني وما بعده، من الملهم للغاية أن نرى التزام الجامعة بإنشاء كلية جديدة نأمل أن تصبح جسرًا لكل مجال في GVSU لإضفاء الطابع الديمقراطي على الحوسبة.”
وقال ايضا: “نحن ملتزمون للغاية بأن جميع مناهجنا وبرامجنا مبنية في شراكة وثيقة وحقيقية مع شركاء الصناعة بناءً على احتياجاتهم في الذكاء الاصطناعي، والتصميم الذي يركز على الإنسان، وهندسة البرمجيات، والتحول الرقمي، والأمن السيبراني”.
واردف: “سيكون طلابنا جاهزين منذ اليوم الأول، سيكون لديهم فرص كبيرة للمشاركة في التدريب العملي بالتعاون مع تلك الشركات. ”
يذكر أن القسنطيني حاصر على درجتي الاجازة والماجستير بامتياز في علوم الكمبيوتر من جامعة تونس عامي 2006 و2008، وفي عام 2012، حصل على درجة الدكتوراه في علوم الكمبيوتر من جامعة مونتريال.
و منذ تخرجه بدرجة الدكتوراه، أمضى القسنطيني حياته المهنية في ميشيغان كقائد في مجال ضمان جودة البرمجيات وهندسة البرمجيات الذكية وهندسة الذكاء الاصطناعي.
وتركز أبحاثه على هندسة البرمجيات، والذكاء الاصطناعي، وأنظمة تحليل البيانات الضخمة، والحوسبة السحابية المتنقلة والحوسبة الطرفية، والأمن السيبراني.
ويذكر ان فاطمة ميلي وهي تونسية كذلك ، وهي اصيلة مدينة جمّال التابعة لولاية المنستير وتم تعيينها بمنصب العميد ونائب الرئيس التنفيذي للشؤون الأكاديمية بجامعة ولاية جراند فالي سنة 2022.
الفيديو :