القائمة الرئيسية

الصفحات

سليمان : وفاة الشاب خليل بولبيار ثاني أيام العيد "صلى الفجر ورقد.. ربي هزّ أمانته" (فيديو)


توفي الشاب خليل بولبيار، أحد شبان مدينة سليمان من ولاية نابل في ثاني أيام العيد وذلك بعد أن صلى الفجر وعاد إلى منزله وخلد للنوم.
وقد أثار خبر وفاته حزن ولوعة الأهالي خاصة وأنه لا يشكو من أي مرض كما عرف بطيبته وبأخلاقه العالية.
ومن بين التدوينات المتداولة :"
خليل صلى العيد كيما الناس الكل و قعد مع أصحابو يسلم عليهم و يصور فيهم بحكم هو مغروم بالتصوير تقول يودع فيهم بالواحد بالواحد و كمل سهر على روحو مع ولاد حومتو
الخميس ثاني أيام العيد
مشا للجامع صلى الصبح و روح للدار رقد
دخل عليه خوه يلقى الغطا طايح .. جاء يغطي فيه يلقاه بارد و ما يتحركش ... تفجع ... مشا جاب طبيب ... قلو البركة فيكم
سبحان الله في أقل من 24 ساعة الدار تقلبت من دار فرحانة بالعيد لدار حزينة بالميت
خليل إنسان متربي زوالي الناس الكل تحبو
لا يشكو من أي مرض ... مات و هو نائم
موتة خفيفة نسأل الله ربي يرزقه حسن الخاتمة
"إنا لله وإنا إليه راجعون"
الموت يأتي بغتة والقبر صندوق العمل، ربي يرحمه ويجعل قبره روضة من رياض الجنة
الله يرزق أهله جميل الصبر والسلوان".
الفيديو :