القائمة الرئيسية

الصفحات

للسنة ال14 على التوالي : "علي كحلة" ينظّم مائدة إفطار عملاقة لأكثر من ألفيْ صائم "ربي يباركلو" (فيديو)


لقيت مبادرة علي الهادفي، صاحب مطعم في الكبارية، استحسان التونسيين، إذ دأب على تقديم وجبات إفطار مجانية خلال شهر رمضان للفقراء واليتامى وعابري السبيل.
وشرع الهادفي، للسنة ال14 على التوالي، في فتح مطعمه الصغير في منطقة الكبارية بالضاحية الغربية للعاصمة تونس، واعتاد على تقديم وجبات الإفطار الرمضانية للفقراء والمحتاجين وعابري السبيل من التونسيين وجنسيات أخرى، الذين يدركهم الإفطار وهم في الشارع.
واعتاد علي الهادفي على أن ينير دروب الصائمين والمحتاجين الذين اعتادوا القدوم إليه ليتناولوا وجبة الإفطار، وسط حفاوة وترحاب كبيرين من قبل الشباب العاملين في المطعم.
وقد نظّم “علي كحلة” هذا العام مائدة إفطار عملاقة لحوالي 2300 صائم وقال في حوار مع برنامج الواقع التونسي :"توا عنا حوالي أكثر من 14 سنة بديناها ب100 شخص توا وصلنا لأكثر من 2200.. مائدة الافطار هذه متاع الشعب التونسي لا فيها جمعيات لا أحزاب.. التوانسة حطوا اليد في اليد مع بعضهم ونشكرهم بارك الله فيهم.. وبقدرة ربي نواصلو فيها .. من الصباح نحضرو ونطيبو والحمد لله ستانسنا.. ويعطيهم الصحة الناس الي متطوعين الكل".
وأضاف :"الحمد لله مائدة الإفطار هذه متاع الشعب التونسي .. التوانسة حطوا اليد في اليد مع بعضهم نشكرهم الكل يرحم والديهم .. ربي يبقي علينا الستر وان شاء الله تونس ديما في خير".
وأعطت هذه المبادرة الاجتماعية النبيلة صورة ناصعة عن المنطقة، خصوصا مع استمرارها على امتداد سنوات، لتصبح إحدى مميّزات منطقة الكبارية خلال شهر رمضان.
ولقيت المبادرة ترحابا منقطع النظير من التونسيين ومن شباب المنطقة الذين التحقوا بالمطعم لمساعدة الفريق العامل هناك. وتطوع عديدون من الأهالي، إما بغسل الأواني أو تنظيم الطاولات وإعداد الوجبات وتوزيعها، فيما اختار آخرون تقديم مساعدات غذائية.
وعلق التونسيون عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي :" التونسي للتونسي رحمة.. اليد في اليد مشكورين و بارك الله فيهم .. ضوء الأمل في تونس ينبعث من الكبارية شكرا علي كحلة و كل ما ساهم في هذا العمل الخيري.. شيء يشرف".
الفيديو :