القائمة الرئيسية

الصفحات

دون أطراف وبرجلين اصطناعيتين : تونسية تكافح من أجل لقمة العيش "نخدم في معمل ومعمّلة على روحي"


تمكّنت شابة تونسية أصيلة زغوان من التغلب على إعاقتها و الخروج و مواجهة المجتمع بالرغم من الإعاقة التي تعاني منها فهي خُلقت بدون أطراف و برجلين إصطناعيتين و رفعت التحدي لتمارس حياتها الطبيعية لكسب لقمة عيشها.
و تكافح هذه الشابة الحياة كل يوم، حيث تعمل صابرين في مصنع للخياطة بنشاط و حيوية منذ حوالي 7 سنوات ، ورغم نظرة المجتمع لذوي الإحتياجات الخاصة، تصرّ صابرين على أن تكون امرأة فاعلة، اذ تتدبّر أمورها لوحدها و لا تحتاج إلى مساعدة أحد.
كما تعمل ذات الشابة على التعريف بقدراتها من خلال مواقع التواصل الإجتماعي وقالت في مقطع فيديو متداول :" أنا لقيت التيكتوك نوصل بيه صوتي للناس نحب نقول اللي ما فماش حاجة اسمها إعاقة في الحياة وما فماش حاجة اسمها معاق .. فما تحدي والحمد لله الناس تخزرلي في الشارع تقول مسكينة اما انا الحمد لله مانيش مسكينة".
الفيديو :