القائمة الرئيسية

الصفحات

عُرف بدفاعه على الزوالي وفضحه لعصابات الطب : وفاة الدكتور جاد الهنشيري في ظروف غامضة (فيديو)


وقد أذنت النيابة العمومية بالمحكمة الإبتدائية صفاقس 1، بفتح بحث تحقيقي حول ظروف وملابسات وفاة الطبيب جاد الهنشيري، الذي توفي ليلة امس الجمعة، بمفرده داخل شقته، وذلك طبقا للفصل 31 من مجلة الإجراءات الجزائية.
وأفاد وكيل الجمهورية بالمحكمة الإبتدائية صفاقس 1، والناطق الرسمي بها، هشام بن عياد، اليوم السبت، في تصريح لصحفية وكالة تونس إفريقيا للأنباء، أن مساعد وكيل الجمهورية تحول ليلة البارحة، حال الابلاغ عن حالة الوفاة، مرفوقا بقاضي التحقيق المكلف بالاستمرار، إلى شقة الهالك وسط مدينة صفاقس، أين تم العثور على الجثة، ونقلها إلى قسم الطب الشرعي بالمستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة لإجراء عملية التشريح، والتعرف على أسباب الوفاة، وذلك بعد إجراء المعاينات اللازمة.
وقد أثار خبر وفاته حزن التونسيين على مواقع التواصل الإجتماعي و شارك رواد فايسبوك تدوينات عبر حساباتهم ينعون فيها هذا الشاب الذي نزل خبر وفاته كالصاعقة عليهم، خصوصا و أنّه عُرف بلقب "طبيب الزوالي " نظرا لأخلاقه الحميدة التي يتصف بها ومساعدته للفقراء وتقديم يد العون لهم، كما عُرف بدفاعه عن المظلومين وحقوق زملائه من الأطباء ومحاربة الفساد في القطاع الطبي التونسي.
الفيديو :