القائمة الرئيسية

الصفحات

مواطنة تونسية : يعايرو في بنتي يقولولها أمّك حارزة في الحمام.. خدمة شريفة بعرق جبيني (فيديو)


شاركت مواطنة تونسية تجربتها كعاملة في الحمّام اين تزاول معنتها كحارزة منذ حوالي 20 سنة، كاشفة عن ما تعرّضت إليه من انتقادات لاذعة من طرف محيطها الذين لم تسلم من كلماتهم الجارحة و تنمرهم عليها بسبب مهنتها الشاقة بالرغم من أنها تعيل عائلتها بطريقة شرعية و بالحلال و لا تستعار من طبيعة عملها.
و شاركت هذه المواطنة تجربتها معبّرة عن استيائها من كلام المجتمع :" يقولو لبنتي امك حارزة حمام .. تخدم في الحمام و الحمام راهو كيف البلايص الكل كل واحد وقرايتو و قرايتي ماوصلتنيش باش نخدم وين نحب اما نفتخر بخدمتي و كل مرا تعاير في بنتي بخدمتي انا مثل اي أم تونسية نخدم بشرفي ..".
و أضافت موضحة:"انا نفتخر برشا بخدمتي و بنتي الحمد لله توا ممرضة في المستشفى.. ويقاومو معايا في الدنيا و يقولو امي ماهيش مخليتنا و يفتخرو بيا".
الفيديو :