القائمة الرئيسية

الصفحات

التونسية آمنة بوصلاح :"أنا من قصار القامة وهذا ماهوش عائق.. باش نحقق حلمي ونولي مهندسة" (فيديو)


ملامحها الهادئة تزداد حُسنا عند ابتسامتها، تقف بثقة ملفتة للأنظار عند التقاط صور ومقاطع فيديو، لتشاركها مع متابعيها على منصات التواصل الاجتماعي، دون الإكثار بعبارت التنمر على قصر قامتها، لتدخل آمنة بوصلاح بشجاعة مجال صناعة المحتوى.
"أنا واثقة في نفسي وكلمات المحبة أكثر من السخرية".. بتلك الكلمات بدأت "آمنة" حديثها لإحدى الصحف الالكترونية، موضحة أنها الوحيدة في عائلتها التي تنتمي إلى فئة قصار القامة، وأنها راضية بقضاء الله : "أكيد ربي يحبلنا الخير، وهذا خلاني متقبلة نفسي كيف ما أنا".
تسببت صورتها بزي تونسي تقليدي فضفاض يجمع بين الأبيض والذهبي، في دخولها مجال صناعة المحتوى على الانستغرام، بعد التفاعل الواسع عليها من رواد مواقع التواصل الاجتماعي : "فجأة لقيت برشا تعليقات، والآلاف يتابعوني وعجبهم ستيل لبسي بعد ما نشرت الصورة على جروب مشهور للبنات فقط".
تشارك صاحبة ال21 ربيعا صورها بإطلالات مختلفة، مستعينة بوالدتها لاختيار أزيائها وتنسيق الإطلالة معها، وسط تلقيها آلاف الرسائل من متابعيها، لاستشارتها في اختيار الملابس المناسبة.
وتقول آمنة :"أنا من قصار القامة وطولي 1.20 متر حسب التقريب .. أحنا صغيرين شوية كل شي فينا صغير من عند ربي.. كي كنت صغيرة ما كنتش شالقة بروحي ونشوف العباد كيفاش تغزرلي وتضحك عليا ونقول لأمي شبيهم؟ وهي تصبرني.. كي وصلت لسن الرشد بديت نفهم".
وعلى الرغم من تعرضها للتنمر، إلا أنها تتجاهل التعليقات السلبية : "حتى حدّ ما ينجم يمس ثقتي في روحي.. أنا نحب شكلي وراضية بيه".
مضيفة :"نحب نقول للوالدين وعيو صغاركم وعلموهم الاختلاف ملي هوما صغار وريوهم الي الناس مختلفين.. باش كي يشوف حاجة مختلفة قدامه ما يعملش ردة فعل خايبة".
الفيديو :