القائمة الرئيسية

الصفحات

تونسية متحصّلة على الأستاذية في الأنجليزية وتعمل بحّارة :"أنا شجاعة والبحر زاد قوّاني" (فيديو)


منال طبوبي شابة تونسية أصيلة مدينة قليبية تحصلت على الاستاذية في الانقليزية لكنها لم تجد فرصتها كالاف الشباب الحامليين لهذا الاختصاص في سوق الشغل.
غير انها لم ترضى بالبطالة والتواكل فركبت البحر وقادت المركب وهاهي تقضي الليالي في الصيد بعد أن امتهنت الصيد البحري.
وتقول منال حول بدايتها في هذا المجال :"الغرام بدى من الأول كي نسمع في راجل أختي يبدى يحكي على البحر كيفاش خرجو وعرضتهم مطر والحكايات الي تصير في البحر.. نقول ما صابتي نهار نخرج معاهم.. الفكرة بدات بتفدليكة.. الفلوكة يلزمها كل 6 أشهرة تتدهن وتتزين وتتحك، مشيت معاهم بالصدفة وقلت علاش ما نوليش بحارة".
وأضافت بخصوص رأي عائلتها :"أمي ديما تخرنن وتقلي يزي من خدمة البحر وشوف خدمة أخرى.. لكن بابا ديما يشجعني يقلي إخدم على روحك..".
وكشفت منال أن البحر هو ملاذها الوحيد وأنها اكتسبت الصبر بفضله :"أنا شجاعة وعندي شخصية قوية وما نرجعهاش لتالي ومحاربة فوق ما تتصورو.. والبحر علمني برشا صبر.. البحر وصوت الفلايك هوما راحتي".
وقد أثارت منال اعجاب التونسيين بقصة كفاحها من أجل لقمة العيش، حيث رفضت منال التوامل وتحلت بالعزيمة، وقد أثارت إعجاب التونسيين وقاموا بتداول صورها على مواقع التواصل الإجتماعي معلقين :"الف تحية لمنال على حب العمل والتعويل على النفس.. ربي معاك يا حرة".
الفيديو :