القائمة الرئيسية

الصفحات

"أمّا تبّر وسهيل" : إبداع سيدة الدراما ناجية الورغي ومحمد قريّع في مسلسل بين الثنايا


ناجية الورغي هي ممثلة تونسية من أهم نساء المسرح التونسي والعربي، بدأت مشوارها المسرحي في عام 1969 مع فرقة مسرح مدينة الكاف.
تزوجت من الفنان نور الدين الورغي وأسست معه فرقة «مسرح الأرض».
في رصيدها أكثر من خمسين مسرحية أهمها: خيرة-يا أمة ضحكت... وشاركت في عدة أعمال سينمائية منها: صمت القصور-باب العرش-شريط تلفزي: ريح الفرنان.
كما عملت في بعض المسلسلات التونسية، وأشهر دور لديها في الدراما شخصية « أمّا تبر» في مسلسل «بين الثنايا»، ومن المسلسلات الآخرى التي عملت فيها: من أجل عيون كاترين-عنبر الليل-شرع الحب-نواصي وعتب.
وقد تمّ تكريمها مؤخرا في الدورة الرابعة والعشرين لأيام قرطاج المسرحية التي تزامنا مع الاحتفاء بمرور 40 عاماً على تأسيس المهرجان العريق، تحت شعار "بالمسرح نحيا وبالفن نقاوم".
وتزامنا مع إعادة بثّ مسلسل بين الثنايا على القناة الوطنية الثانية، تداول تونسيون صور الممثلة القديرة ناجية الورغي من دورها في المسلسل رفقة سهيّل حفيدها معلقين :"
بِين الثنايا مشِيت ما ولّيت
لا شكِيت عُمري طار مِالأرياح
أنا صارلي كِيف الحمامة فريدة
رحل سِربها وڨعدت شريدة وحيدة
لا ڨدِرت نِمشي في ثنايا بعيدة
لا ڨدِرت بِين ڨرايبي نِرتاح
بِين الثنايا ڨريب فِيّا سَلّم
لا مدّ كفّه ولا عليّا سلّم
حسّيت الأرض ترابها يتكلّم
لا ملّ ڨلبي محبّته ولا ارتاح".
وعلقوا بخصوص حفيدها سهيل ، الدور الذي أداه الممثل المبدع محمد حسين قريع :"أحسن عيشة في العالم .. عيشة سهيّل في بين الثنايا نهار كامل يدور بالبڨرات والنعاج و مستمتع بجمال الطبيعة و خاصة عشقو الوحيد هي البڨرة السّودة و في يدّو أكا الراديون و يغنّي ويشطح و أمّو تِبر مشيّختُّو بالشكلاطة و ما علابالو لا بفايسبوك و لا أنستغرام و لا بجوجمة الحياة".
الفيديو :