القائمة الرئيسية

الصفحات

وفاة الطالبة التونسية مريم عليّة وهي ساجدة أثناء صلاة الفجر "حسن الخاتمة.. الله يرحمها" (فيديو)


وافت المنية الطالبة بالسنة ثالثة علوم التربية بالمعهد العالي للعلوم الإنسانية بمدنين مريم عليّة وهي ساجدة في صلاة الفجر.
مريم علية طالبة تونسية مهذبة أصيلة الفحص، غادرت الحياة بسبب يرجح أنه "سكتة قلبية" وهي تؤدي صلاة الفجر من يوم الثلاثاء 6 فيفري 2024 بمقر سكناها.
وتفيد الرواية المتداولة أن الموت غيب هذه الطالبة الأصيلة وقد تم التفطن لها من طرف صديقاتها اللواتي تشاركنها السكن، ومع قدوم الحماية المدنية كانت “مريم” قد فارقت الحياة.
مريم قصة طالبة تركت الكثير من الحسرة والألم لدى أهالي جهة مدنين في الأوساط الطلابية والإجتماعية .
ونشرت أستاذتها تدوينة مؤثرة جاء فيها :"انا لله وانا اليه راجعون..
ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
ببالغ الأسى والحزن نفقد طالبتنا العزيزة الخلوقة المتميزة "مريم عليّة" المرسمة بالسنة الثالثة تربية وتعليم بالمعهد العالي للعلوم الانسانية بمدنين التي فارقتنا للأسف يوم الثلاثاء فجرا.. وجيعة كبيرة الحقيقة
اللهم اغفر لها وارحمها يا غفور يا رحيم..
اللهم احشرها مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين يا رب العالمين..
لن ننساك فقيدتنا أنا شخصيا عزيزة عليا برشا خلفتي أثرا طيبا بسم الله ما شاء الله وان شاء الله عند ربي خير يا الله..
ادعوا لها بالرحمة والمغفرة يرحمنا ويرحمكم الله".
الفيديو :