القائمة الرئيسية

الصفحات

"بهيجة" في الخطاب على الباب : أحدث ظهور لممثلة الزمن الجميل فاطمة البحري بعد غياب لسنوات


الممثلة التونسية القديرة فاطمة البحري، ممثلة من الزمن الجميل غابت لسنوات عن الأعمال الدرامية و لم يذكرها الإعلام ولم يقع تكريمها في أي مناسبة.
وقد التحقت بميدان التمثيل وهي لم تتجاوز السادسة عشرة من العمر في مسلسل أمي تراكي، و دخلت المجال المسرحي سنة 1968، حيث كانت ضمن الفرقة الثانية التي اختصت في الروايات العامية وشقت طريقها وفرضت وجودها وكانت تعهد لها أدوار البطولة في جل الأعمال الروائية والمسرحية وبرزت في عدد هام من المسلسلات الرمضانية للتلفزة التونسية منها "غالية" و"كان يا ما كان" و "الحمامة والصقيع" و "الخطاب على الباب" و "الحصاد" وغيرها.
وقد ظهرت فاطمة البحري مؤخرا من احدى التظاهرات، في صور رفقة عزيزة بولبيار ونجيبة بن عامر بعد سنوات من الغياب الاعلامي والتلفزي، وقد رحّب التونسيون بظهورها معلقين :"ممثلة عملاقة وموهبتها مشهود لها وتناساها الجميع ولم يعد لها ذكر.. وهي التي ابدعت في عديد الأدوار.. ربي يطول في عمرها".
الفيديو :