القائمة الرئيسية

الصفحات

بطلا مسلسل "مهما كان الثمن" : هكذا أصبح "أليخاندرو وآنا كريستينا" بعد أكثر من 30 سنة (فيديو)


مسلسل "مهما كان الثمن" من أوائل المسلسلات المكسيكية المدبلجة التي نالت شهرة كبيرة في الوطن العربي مع بداية التسعينات، وتميز المسلسل بقصته المشوقة بين الحب والانتقام بأجواء تاريخية تعود الى عام 1890، ونالت قصة حب بطلي المسلسل "انا كريستينا" و"اليخاندرو الداما" استحسانا غير مسبوقاً بين الجمهور حتى باتت صورهم تطبع كملصقات في العديد من المنتجات.
وقد كانا حديث العامة في الشارع التونسي زمن التسعينات، حينما دخلت المسلسلات المكسيكية الديار التونسية من بوابة التلفزة التونسية.
وحصد المسلسل نجاحا بارزا في تونس وظل هذان الاسمان عالقان في ذاكرة التونسيين وما يزال المشاهد التونسي يتذكرهما ويروي تفاصيل قصة حبهما.
وبعد مرور أكثر من 30 عاما على عرضه، تغيرت ملامح بطلي العمل وتم تداول صورهما بين محبي المسلسل.

"انا كريستينا" بطلة مسلسل "مهما كان الثمن" :
"انا كريستينا" واسمها الحقيقي ليتيسيا كالدرو Leticia Calderon اشتهرت في أكثر من مسلسل مكسيكي مدبلج وأشهره مسلسل "مهما كان الثمن" بشخصية "آنا كريستينا"، حيث حبست انظار الجمهور بجمالها الأوروبي الساحر بعينيها الخضراوتين وشعرها الأشقر الناعم والطويل وبشرتها الفاتحة، كما كانت تسريحات شعرها المرفوعة وفساتينها الطويلة الأنيقة المستوحاة من فترة القرن الثامن عشر محط أنظار الجمهور.
"آنا كريستينا" وبعد مضي أكثر من 30 عاماً على عرض المسلسل، تبدو اليوم بشكل مختلف بسبب التقدم بالعمر، فغزت التجاعيد وجهها بشكل واضح، كما تغيرت تقاسيم وجهها مع حفاظها على جمال عينيها الملونتين، وباتت تعتمد قصات الشعر القصير.

اليخاندروا بطل مسلسل "مهما كان الثمن" :
الكثيرون ما يزالون يتذكرون "اليخاندور" ذلك الشاب الوسيم ذو الشخصية القوية الذي يقرر الانتقام من قريبه رودريغو عبر ابنته "آنا كريستينا" لكن قصة انتقامه تتحول الى قصة غرام وتدور أحداث مشوقة بين الثنائي.
"اليخاندور" واسمه الحقيقي إدواردو يانيز، ولد في المكسيك، وشارك مع معظم النجمات المكسيكيات في العديد من المسلسلات المدبلجة التي عرضت في حقبة التسعينيات مثل مسلسلي "ماري إيلينا" و"غوادالوبي"، وشكلت صورته فتى أحلام الفتيات.
"اليخاندور" اليوم يبدو أكبر سناً وبوزن زائد مع تقدمه في السن، لكنه حافظ بعض الشيء على هوية ملامحه حيث يمكن التعرف عليه بأحدث صوره.
الفيديو :