القائمة الرئيسية

الصفحات

من ذكريات الزمن الجميل : إشهار "فيفا" في التسعينات "أنا اللّي يجي باش نشرب اللّي يجي؟" (فيديو)


يعتبر الكثيرون أن جيل الثمانينيات من القرن الماضي هو أكثر الأجيال حظًا، فهو الجيل الذي كان محظوظًا للعب في الشوارع، ولعبوا بـ"Nintendo" واستمتعوا بالنسخة الأولى من الـ"Playstation". 
كما استخدموا الانترنت عند بداية رواجها وتمتعوا بعديد المسلسلات الكرتونية التي تركت أثرًا كبيرًا في نفوسهم.
 ولعلّ التونسيين من أبناء هذا الجيل قد يكونون أكثر "حظًا" من غيرهم، فهم إلى جانب الصور المتحركة، عايشوا فترة من الإعلانات التي كانت ولا تزال لليوم مضحكة وغريبة.
ومن أكثر الإعلانات رواجًا في تونس، والتي برزت أساسًا في فترة التسعينيات إشهار المشروبات الغازية من نوع "فيفا" الذي شارك فيه كل من الممثل التونسي الراحل توفيق البحري والممثل شوقي بوقلية وناهد نور الدين. 
وقد لاقت هذه الومضة الإشهارية رواجًا كبيرًا وتم تداولها في التلفزة التونسية بشكل مكثف، وأصبح التونسيون يردّدون كلماتها ويتذكرونها لليوم :"هو أنا اللي يجي باش نشرب الي يجي.. يا حسرة عليك أنا نشرب كان فيفا".
الفيديو :