القائمة الرئيسية

الصفحات

تونسية تحوّل منزلها إلى مأوى للكلاب الضالة :"ما عنديش صغار.. ربي سخرني باش ننقذ الحيوانات"


أطلق تونسيون إسم "ملكة الكلاب" على المواطنة التونسية ثريّا الشلّي التي تهتم بتربية الكلاب و الإعتناء بها وانقاذها، و ذلك مباشرة بعد عودتها من المملكة العربية السعودية أين كانت تقيم فيها قبل سنة 2010 وبعد تقاعدها من الطيران.
 حيث قررت ثريا العودة إلى الوطن لتحوّل منزلها إلى مأوى للكلاب الضالة بإمكانياتها الخاصة، حيث توفر لهم الأكل و الرعاية الصحية و ظروف عيش محترمة، كما تبحث لهم عن عائلات للتبني.
وتحدثت ثريا الشلي في حوار صحفي عن المبادرة التي قامت بها لصالح الحيوانات الضالة :"تربيت على حبّ الحيوانات ملي روّحت من السعودية و بديت النشاط متاعي ننقذ الحيوانات من الشارع و مبعد أسّست ملجأ للكلاب و الحيوانات بصفة عامة.. أنا ما عنديش صغار ونحس الي ربي سخرني باش ننقذ المخلوقات هذه".
و أضافت :"الحيوان هو أكبر مصدر للحب غير المشروط طبعا يستحق حبّنا فهو يعلّمنا الحب".
الفيديو :