القائمة الرئيسية

الصفحات

طبيب تونسي يتكفل بعملية تجميل للمواطن الذي ظهر في برنامج يستحق :"سبحان الله مغيّر الأحوال"


بعد التعرّف على حالة المواطن التونسي الذي يُدعى سامي و الذي اختار الهروب من المجتمع و العيش في الغابة منذ حوالي 29 سنة تقريبا و ذلك بحكم أنّه صار عرضة للتنمر من طرف محيطه بسبب مرض جلدي أصيب به على مستوى وجهه منذ أن كان عمره 7 سنوات.
وكان قد تحدّث عن معاناته بتأثر كبير موجها نداء للأطباء التونسيين النظر إلى حالته الصحية خصوصا و أن الأمر أثّر كثيرا على نفسيته و من أجل التدخل لإجراء عملية تجميلية ليسترجع بها نفسه والحياة من جديد.
استضاف برنامج "يستحق" الذي يقدّمه الإعلامي جعفر القاسمي هذا الاخير واستجاب طبيب تونسي لندائه واعدا اياه من أنه سيتمكن من الخروج ومغادرة الغابة و عيش ما تبقى من حياته بطريقة عادية و أن يحقق حلمه في أن يرافق ابنه إلى المدرسة ويخرج في نزهة رفقة زوجته.
و فاجأ البرنامج عائلة سامي بعد تمكينه من إجراء عملية تجميلية على مستوى الوجه وسط تأثر زوجته التي ذرفت الدموع فور رؤيته و قالت :" تبارك الله .. ما شاء الله".
 وعلّق جعفر القاسمي موجها النداء لتقديم مساعدة لهذه العائلة قصد تحسين مستواهم المعيشي و قال :"أنت راك خونا الكل و حد ما عامل عليك مزية شكرا لكل من تفاعل و ساهم، صحة ليه لي فرّج كرب البشر .. صحة ليكم لي ساهمتو الكل حتى ولو بالكلمة الطيبة".
وقد أثارت الحلقة تفاعل التونسيين على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي وعلقوا :"والله فرحنا.. سبحان الله مغير الأحوال والله يجازي كل واحد وقف وباش يوقف مع سامي.. ".
الفيديو :