القائمة الرئيسية

الصفحات

فتاة أحلام الشباب في التسعينات : الممثلة القديرة درصاف مملوك بين الماضي والحاضر (فيديو)


تعدّ الممثلة درصاف مملوك من جميلات الشاشة التونسية خاصة في التسعينات، حيث أبدعت أينما طلت على جمهور الشاشة الصغيرة.
و مثّل دور امينة في مسلسل غادة من أهم الأدوار التي قربتها الى جمهورها بعد دورها في مسلسل غادة .
لئن قل ظهور الممثلة درصاف مملوك من خلال الاعمال التلفزية الا انها سيكون لها اطلالة في دور ثانوي في مسلسلات الحوار التونسي .
و ابتعاد درصاف مملوك عن التلفزة يعود الى عدة اسباب منها داخلية و منها خارجية.
اما عن الاسباب الخارجية فتعد مسألة قلة الانتاجات وظهور وجوه جديدة جعل فرص التمثيل تقل .
اما عن الداخلية فتتعلّق بالممثلة حيث مثل وفاة والدها منعرجا في حياتها و فرض عليها الانزواء و الوحدة.
حيث اكدت في عديد المرات انها تمتلكها وجيعة كبرى ومرارة في الفم لم تضمحل مؤكدة ان الظروف في بعض الاحيان تدفع الممثل للعمل من اجل المال.
و كانت درصاف مملوك قد اكدت انها "لو مرضت لا تجد كيف تعالج" وهو يطرح موضوع التامين الصحي للممثلين التونسيين بصفة عامة.
وقالت مملوك خلال حضورها مؤخرا في برنامج "O'star" إنها كانت فتاة أحلام الشباب في التسعينات ودور غادة الذي تقمصته وعمرها 18 عاما كان دور حياتها مضيفة :"ما كنتش نعرف قيمة الدور قالي باش تخدم دور طفلة بسيطة وأنا مودارن عملت تاست قدام الكاميرا مثلت مشهد وبعد قلتهم باي".
الفيديو :