القائمة الرئيسية

الصفحات

دالي النهدي بتأثر :"أمي وبابا مطلقين وكيف مرضوا لقاو كان بعضهم.. محلاها العشرة والمحبة" (فيديو)


صرّح الممثل التونسي محمد علي النهدي خلال استضافته في إحدى البرامج و هو يتحدّث عن طفولته و علاقته بعائلته في إجابته على السؤال"ماذا لو عاد بك الزمن إلى طفولتك، ماذا ستقول لأمك و أبيك ؟" ليجيب هذا الأخير بتأثر عن طفولته و طلاق والديه موجّها رسالة مؤثرة لهما و ذلك بأن يعتنيا بنفسيهما وصحتهما.
و بدا علي النهدي متأثّرا جدا خلال حواره و حديثه عن والديه وقال :"كان رجعت صغير نقول لأمي و بابا ردّوا بالكم على صحّتكم و راهم بعد فاللخر باش تلقاو كان رواحكم.. و بالحق في آخر المطاف مالقاو كان رواحهم بالرغم من انهم طلقوا بابا كيف مرض لقا أمي و أمي كيف مريضة ما لقات كان بابا يطل عليها و ساكن بحذاها يتلهى بيها".
وأضاف ذات الفنّان و هو يذرف الدموع و متأثر :"أمي مريضة و اكثر واحد لاقياتو هو بابا و كان باش نرجع صغير نقوللهم ردوا بالكم على رواحكم و حبوا بعضكم وحاولوا باش تبقاو مع بعضكم .. تدورو تدورو و ماتلقاو كان بعضكم".
الفيديو :