القائمة الرئيسية

الصفحات

تونسية تمتهن حرفة النقش على الخشب منذ 20 سنة :"الصنعة هذه كنز وذهب.." (فيديو)


تفننت الشابة التونسية بثينة جندوبي في تخصّصها الممثّل في النقش على الخشب، فحبّها و شغفها دفعاها إلى شق الطريق نحو الإبداع في هذا المجال الذي تعدّى حدود الحرفة ليتحوّل إلى علاقة إنسانية بينها و بين العم حمزة العالي الذي علّمها "الصنعة" و كلّ الأسرار المتعلّقة بها على إمتداد 20 سنة.
و يسعى العم حمزة العنابي جاهدا تعليم الطلبة هذا الفن مبديا فخره بمهنة النقش على الخشب قائلا إنها حرفة عريقة منتشرة في دول إسلامية مثل مصر والعراق والمغرب وتابع "عملنا فن لا يموت.. يمكن أن يتراجع لكن لا يموت نهائيا"، مؤكّدا في الوقت ذاته أن المنتجات التقليدية تشهد إقبالا من الأجانب والتونسيين، مشيرا إلى أن الزبائن يقبلون على المنتجات التي في طريقها للاندثار.
وتقول بثينة جندوبي، وهي إحدى المتدربات في ورشة العنابي للنقش على الخشب :"صنعتنا بحر وكنز، موروثنا ثقافتنا وهناك عودة جديدة إلى التحف والأثاث التقليدي التونسي".
وتابعت قائلة :"مثلما ورثتها أطمح إلى تعليمها للجيل القادم خاصة من النساء، رغم أنها تتطلب جهدا كبيرا، ونسعى للمحافظة على هذه الصنعة لأنها تمثل هويتنا وتراثنا".
الفيديو :