القائمة الرئيسية

الصفحات

تونسي يروي قصة نجاحه في فرنسا :"جيت حارق وتمرمدت كنت نبات تحت القنطرة.. توا عندي شركة"


علي شاب تونسي أصيل ولاية صفاقس، نجح في تحقيق مشروعه بفضل مثابرته و إجتهاده فبالرغم من الوضعية الصعبة التي عاشها في بلاد الغربة وتواجده بعيدا عن الأهل والاصدقاء إلا أنه تمكّن من إنشاء شركة خاصة به في فرنسا أين يقيم حاليا بعد أن وصل إلى إيطاليا بطريقة غير شرعية ومن ثم توجه إلى بولونيا ثم إلى فرنسا.
و أوضح علي في حوار مع قناة "مزيانيسيمي" على اليوتيوب أنه بدأ مسيرته في الخارج كعامل يومي بإحدى المقاهي التونسية بمدينة مرسيليا أين كان يتقاضى 15 يورو و بالصدفة تعرّف على مواطن تونسي و الذي عرض عليه العمل في مجال البناء و الطلاء، مؤكدا أنه أمضى الكثير من الليالي يفترش الأرض في الشارع ليجد نفسه مجبرا على التنقل مرة أخرى ليستقر هذه المرة في باريس و قال :" مشيت لباريس تمرمدت نرقد تحت القنطرة، وخدمت عند توانسة في البناء مرة أخرى وليت نبات في الشانطي و وين تحط نفسك تصيبها".
و أضاف :"بعد لقيت سكن وخدمت في مجال التوصيل، بعد عملت في مجال المطاعم و بعد بديت ناخذ في خبرة بفضل تطبيق نشوف طلبات عمل.. فما ناس تحب شكون يخدملها الدار و يدهنها شريت ادواتي الخاصة و بديت في شركتي الخاصة نخدم عند روحي و ولات صنعتي.. اما البداية صعيبة برشا بديت بvespa وتوا عندي كميونتي و اسم لشركتي وكل شي مريڨل و بالحلال الحمد لله.. ما تأيسوش".
الفيديو :