القائمة الرئيسية

الصفحات

بعد ركود ل3 سنوات : انتعاشة هامة في تصدير مادة ثلاثي الفسفاط نحو الأسواق العالمية


حقق مصنع المظيلة التابع للمجمع الكيميائي التونسي خلال السنة المنقضية انتعاشة هامة في تصدير مادة ثلاثي الفسفاط الرفيع بعد فترة تراجع منذ سنة 2020.
وتمكن المصنع من تصدير مائتيْ ألف طن من هذه المادة نحو حرفائه بكل من البرازيل وبنغلادش وإسبانيا وإيطاليا، وهي انتعاشة مكنت من تعزيز المالية العمومية بعائدات مالية هامة من العملة الصعبة.
ويعتبر قطاع المناجم أحد أهم القطاعات الحيوية التي تساهم في الحد من عجز الميزان التجاري حيث احتلت تونس المرتبة الخامسة من حيث إنتاج الفسفاط الذي يمثل أهم أعمدة هذا القطاع والمرتبة الثانية من حيث إنتاج مشتقات الفسفاط وذلك إلى حدود سنة 2010. إلا أن حجم العائدات المتأتية من مبيعات الفسفاط ومشتقاته شهد تراجعا هاما بعد الثورة نتيجة الحراك الاجتماعي والاعتصامات بالحوض المنجمي الذي عطل الإنتاج والنقل والذي كان له انعكاسات سلبية هامة على التوازنات المالية لشركات القطاع.
وتبعا لذلك، شهد إنتاج الفسفاط تراجعا ملحوظا خلال الفترة 2011-2020 مقارنة بسنة 2010 . وقد بلغ إنتاج الفسفاط خلال سنة 2021 مستوى 3.726 مليون طن مقابل 2.830 مليون طن سنة 2020 مسجلا بذلك تحسنا بـ 32 % مقارنة بسنة 2020 وتراجعا قدره 54 % مقارنة بنسق الإنتاج العادي لسنة 2010 (8 مليون طن).
الفيديو :