القائمة الرئيسية

الصفحات

ريم زبير التي تعرضت لحادث قطار :"راضية بالإبتلاء.. ونحب نحلّ قاعة رياضة لذوي الهمم" (فيديو)


بقلب حي وعزيمة قوية وتحدّ كبير، عادت التلميذة ريم زبيّر، لمقاعد الدراسة بعد حادث السير الذي تعرضت له، حين ده-سها قطار على مستوى منطقة رادس عندما كانت في طريق العودة إلى منزلها بعد يوم دراسي.. مما تسبّب في بتر رجليها.
واسترجعت ريم في حوار مع صانع المحتوى سامي الشافعي تفاصيل تلك الفترة العصيبة التي مرت بها قائلة "بعد فترة تجاوزت في المستشفى، قضيتها بين الإنعاش والعمليات، عدت للمنزل وكانت مدينة رادس بأكملها في استقبالي.. الأمر الذي ساعدني على تجاوز ما حصل ونسيان مخلفات الحادث''.
تحدّثت ريم عن تعايشها مع وضعها الحالي بعد تركيب ساقين اصطناعيين كما تحدّثت عن نظرة المجتمع لها و تصالحها مع ذاتها قائلة :"الصغار كي يشوفوني في الشارع يقولو يا أمي شوف إمرأة آلية.."
وأكدت ريم أنها تمكنت من التأقلم وقبول الواقع، كما بينت أنها تمكنت من تجاوز الأزمة بفضل عزيمتها القوية ودعم المحيطين بها والإحاطة التي حظيت بها، والأهم تمسكها بطموحها، وفق تعبيرها.
و أضافت :"يقولو تحسك unique و يحبو يعملو معايا شوتينغ .. نحب نعمل قاعة رياضة لذوي الاحتياجات الخاصة باش نشجعهم يترينو و نعمل كوتش محترفين، ان نحب نبدا حاجات على مواقع التواصل الإجتماعي نعمل حاجة جديدة و افكار جديدة باش نوري العباد لي عاملين protheses باش نشجعهم يخرجو عادي نعمللهم تحفيز".
الفيديو :