القائمة الرئيسية

الصفحات

بالفيديو / معلّمة تستغيث باكية :"تفرجو بعد 32 سنة تعليم ضربتني وليّة في القسم.. أهانتني قدام تلامذتي"


أكّدت سعاد السويسي، معلّمة بالمدرسة الابتدائية 29 نهج مرسيليا بالعاصمة، في مداخلة هاتفيّة خلال برنامج "صباح النّاس"، للاعت-داء وسط قاعة الدرس، من قبل وليّة أحد تلاميذها.
وأشارت سعاد السويسي إلى أنّ هذه الوليّة سبق أن تطاولت عليها بتاريخ 17 أكتوبر الفارط، مضيفة أنّها رفضت تتبّعها قضائيا، وبهدف قطع التواصل بينهما طالبت بتغيير قسم ابنها.
"إلاّ أنّ هذه الولية احتجّت على تغيير قسم ابنها، واقتحمت قاعة الدرس وأقدمت على ضربي"، تقول سعاد السويسي، وتُضيف بخصوص تفاصيل الحادثة: "في مدرستنا، نُحي العلم التونسي، حتّى نُعلّم تلاميذنا معنى الوطن وعمق القضيّة. وعند أداء تحيّة العلم تمّ إغلاق باب المدرسة، وبعد الانتهاء أعُيد فتحه، فدخلت هذه الوليّة عنوة إلى الساحة والتقت بالمديرة التي حاولت تهدئتها وتفسير المسألة لها".
وتابعت حديثها، وقد غلبتها الدموع: "إلاّ أنّ هذه الولية لم ترض بتغيير قسم ابنها، واقتحمت قاعة الدرس، ومارست عليّ عن-فا همجيا..".
وبيّت المتحدّثة أنّ "الولية قامت بصفعها، وعندما حاولت الدفاع عن نفسها، ركلتها وضربتي على مستوى الصدر، وقد هرول عدد من المعلّمين والمديرة إلى التدخّل وإخراج الولية من المدرسة".
وأكّدت المعلّمة أنّها رفعت قضيتيْن ضدّ هذه الوليّة، الأولى بخصوص اقتحامها المدرسة والثانيّة على خلفية ممارستها للعنف، مشيرة في السياق ذاته، إلى أنّ وزير التربية محمد علي بوغديري تواصل معها، إثر الحادثة.
وكانت سعاد السويسي قد نشرت تدوينة عبر حسابها الشخصي على ''فيسبوك''، قالت فيها "بعد 32 سنة تعليم ضربتني ولية بكفّ، ولواتلي صبعي ركلتني بساقيها في القسم الثامنة صباحا.. يا للعار.. كيفاش باش نغزر لتلامذتي".
الفيديو :