القائمة الرئيسية

الصفحات

سمير الوافي :"أنس جابر اختارت شرفها وضميرها وأمّتها.. وجعلت محمد صلاح صغيرا أمامها" (فيديو)


في لقطة مؤثرة أجهشت لاعبة التنس التونسية أنس جابر بالبكاء وهي تتحدث عن أطفال غزة، معلنةً تبرعها بجزء من جائزتها المالية للفلسطينيين الذين يعانون من العدوان المتواصل منذ أيام، والذي راح ضحيته آلاف الأبرياء أغلبهم نساء وأطفال.
وقالت أنس، المصنفة السابعة على مستوى العالم، بعد فوزها على "ماركيتا فوندروسوفا" في دور المجموعات لنهائيات اتحاد التنس النسائي 2023، إنها ستتبرع بجزء من أموالها لفلسطين.
وأضافت أنس في الفيديو الذي انتشر بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي: "أنا سعيدة جداً بالفوز، لكنني لم أكن سعيدة جداً مؤخراً. الوضع في العالم لا يجعلني سعيدة أشعر وكأنني… أنا آسفة" ثم أجهت البطلة التونسية بالبكاء ولم تستطع إكمال كلمتها تحت تصفيقات الجماهير.
ثم تابعت أنس جابر: "من الصعب جداً رؤية الأطفال والرضع يموتون كل يوم، إنه أمر مفجع، لقد قررت التبرع بجزء من جائزتي المالية لمساعدة الفلسطينيين، لا أستطيع أن أكون سعيدة بهذا الفوز"، وتابعت أنس في كلمتها: "إنها ليست رسالة سياسية، إنها إنسانية، أريد السلام في هذا العالم، هذا كل شيء".
وأثار الفيديو تفاعلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي، الذي أعرب رواده عن إعجابهم بموقفها الإنساني الشجاع في دعم الفلسطينيين.
وتعليقا على ذلك نشر الإعلامي سمير الوافي تدوينة يتحدث فيها عن موقف أنس جابر الشجاع واصفا إياها بفخر العرب، وجاء في تدوينته :"
رفعت أنس جابر سقف المواقف عاليا جدا...
فوق كل المواقف الصوتية والبيانات والستوريات...
وجعلت محمد صلاح يبدو ضئيلا وصغيرا أمام قامتها الشامخة...
وبيانات الجامعة العربية وقمم القادة العربية أرخص من دموعها...
ولم تساوم بمواقفها على مصالحها ولم ترضخ للإبتزاز والتهديد ...
بل وضعت إحتجاج جامعة التنس الصه-يونية وترهيب اللوبيات تحت قدميها...
فازدادت قيمة وقامة و شموخا ورفعة...
واختارت شرفها ووجدانها وضميرها...وأمّتها...
لم تعد الرجولة تعني الشجاعة والشهامة والمروءة وأخلاق الفرسان...
فهذه إمرأة عربية شجاعة تتقدم كل المواقف وتواجه أقوى اللوبيات...
وتضحي وتخاطر بما إستكثره وإستخسره عديد الرجال على غزة...
لم يبق من الرجولة العربية إلا الذكورة و الشلاغم والسراويل...
وما أكثر الذكور وما أقل الرجال...!!!
فخورون بك يا أنس جابر يا فخر العرب...
لقد أعدت الإعتبار والقيمة لذلك اللقب الشرفي الذي رذله عار العرب محمد صلاح...".
الفيديو :