القائمة الرئيسية

الصفحات

الصحافة الأجنبية تشيد بنجاح أطباء تونسيين في استئصال خنجر من ظهر جزائري لازمه ربع قرن (فيديو)


اهتمت الصحافة الأجنبية بشكل واسع اليوم بنجاح أطباء تونسيين في استئصال خنجر من ظهر جزائري لازمه نحو 25 عاما وذلك اثر عملية جراحيّة دقيقة تم اجراؤها في تونس أول أمس الجمعة.
وانتزع الجراحون الخنجر الذي كان مغروسا بعمق يتجاوز 5 سنتمترات في ظهر المصاب طارق فليليسة الذي ينحدر من قرية برباس في عين ولمان بولاية سطيف وسط الجزائر.
وقال فليليسة -في مقطع فيديو نشرته وسائل إعلام جزائرية- إنه طعن عام 1997 خلال مناوشات مع أشخاص آخرين بمدينة سطيف، لينقل إثرها للمستشفى، لكن الأطباء أسعفوه دون الانتباه إلى الخنجر.
وأضاف فليليسة أنه ظل لسنوات يتعاطى الحقن والأدوية المهدئة بسبب الآلام المبرحة التي كان يشعر بها وكانت تعيقه عن العمل، إلى جانب المتاعب النفسية، دون أن يدرك أن سببها خنجر مغروس بين ضلوعه.
وفي نهاية المطاف، اكتشف فليليسة الخنجر قبل أشهر قليلة إثر خضوعه لصور بالأشعة، غير أن الأطباء في مستشفى سطيف وفي العاصمة الجزائر تحفظوا عن إجراء العملية بسبب خطورتها ولوجود الخنجر قرب العمود الفقري. وتوجه فليليسة بنداء إلى السلطات المحلية في سطيف عبر الفيديو لمساعدته في التوجه إلى الخارج لإجراء العملية الجراحية، ثم استقر اختياره على طاقم طبي تونسي في تونس حيث تمت العملية بنجاح.
الفيديو :