القائمة الرئيسية

الصفحات

صدور قانون المالية لسنة 2023 في الرائد الرسمي.. وإحداث ضريبة على الثروة العقارية (فيديو)


صدر بالرائد الرسمي للجمهورية التونسية في نسخته الأخيرة اليوم الجمعة 23 ديسمبر 2022، مرسوم عدد 79 مؤرخ في 22 ديسمبر 2022 ويتعلق بقانون المالية لسنة 2023.
ويذكر أن رئيس الجمهورية قيس سعيد ختم أمس الخميس 23 ديسمبر 2022 قانون المالية للسنة الإدارية القادمة، في انتظار نشره لاحقا في الرائد الرسمي قبل موفى السنة الحالية ليدخل بذلك حيز النفاذ مع بداية العام الجديد.
وأقر قانون المالية لسنة 2023 إحداث ضريبة على الثروة العقارية. وجاء في الفصل 23 أنه "توظف في غرة جانفي من كل سنة على مكاسب كل شخص طبيعي من العقارات التي تساوي أو تفوق قيمتها التجارية الحقيقية 3 ملايين دينار بما في ذلك العقارات الراجعة بالملك لأبنائه القصر الذين هم في كفالته، ضريبة تسمى " الضريبة على الثروة العقارية".
كما نص قانون المالية أنه، ومع مراعاة اتفاقيات تفادي الازدواج الضريبي المبرمة مع البلدان الأخرى عند الاقتضاء، تطبق الضريبة على الثروة العقارية على العقارات الكائنة بالبلاد التونسية بصرف النظر عن مكان إقامة المطالب بالضريبة، وعلى العقارات سواء كانت كائنة بالبلاد التونسية أو بالخارج إذا كان المطالب بالضريبة مقيما بالبلاد التونسية طبقا للتشريع الجبائي الجاري به العمل.
واستثنى القانون المسكن الرئيسي للمطالب بالضريبة والعقارات المخصصة للاستعمال المهني باستثناء العقارات المسوغة الفائدة للغير، من الخضوع للضريبة على الثروة العقارية.
وضبط قانون المالية، مبلغ 3 ملايين دينار على أساس قيمة كل العقارات الخاضعة للضريبة المذكورة بما في ذلك الحقوق الاجتماعية في الشركات المدنية العقارية بعد طرح الديون المحملة على العقارات المنصوص عليها بأحكام مجلة الحقوق العينية باستثناء الضمانات العينية لفائدة الشركات.
وحدد المشروع نسبة الضريبة على الثروة العقارية بـ 0.5 %.
وأضاف الفصل 23 من قانون المالية انه توظف الضريبة على الثروة العقارية ويتم التصريح بها بقباضة المالية الراجع لها بالنظر مكان مقر الإقامة الرئيسي للمطالب بالضريبة بالبلاد التونسية وفي غياب ذلك مكان المنشأة الرئيسية للمطالب بالضريبة أو مكان العقار الأرفع قيمة إذا كان المطالب بالضريبة غير مقيم بالبلاد التونسية، ويتم ذلك في أجل أقصاه موفى شهر جوان من كل سنة على أساس تصريح تعده الإدارة.
ويمكن التصريح بهذه الضريبة ودفع المبالغ المستوجبة بعنوانها بالطرق الالكترونية الموثوق بها وفق نص مشروع القانون.
وتطبق على الضريبة على الثروة العقارية بالنسبة إلى الاستخلاص والمراقبة ومعاينة المخالفات والعقوبات والنزاعات والتقادم والاسترجاع نفس القواعد المنصوص عليها بمجلة الحقوق والإجراءات الجبائية وفق ما ورد بمشروع قانون المالية لسنة 2023 الذي تحصلت موزاييك على نسخة منه.
الفيديو :