القائمة الرئيسية

الصفحات

المواطنة التي تعرضت للسخرية تردّ بتأثر :"حبيت نفرّح ولدي اليتيم .. ياخي بكاوني أنا وياه" (فيديو)


تعرضت مشجعة تونسية حضرت لمساندة وتشجيع منتخب تونس في مباراته ضد المنتخب الأسترالي في إطار منافسات كأس العالم بقطر، لحملة تنمر واسعة وموجة من التعليقات الساخرة بسبب شكلها.
وفور انتشار صورها، أصبحت المشجعة ضحية تنمر كبير على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث سخر عديد النشطاء من مظهرها وأساؤوا لها إلى حدّ التجريح والإهانة، منتقدين استخدامها للكثير من مساحيق وعمليات التجميل على وجهها.
في المقابل، شنّ ناشطون آخرون حملة مضادة، وتعاطف الكثير مع هذه المشجعة، إذ تساءل الناشط منير المومني عن أسباب هذا التنمّر الذي تعرّضت له هذه المشجعة وأسباب تداول وانتشار صورها بشكل واسع، واستغرابه من تحميلها مسؤولية خسارة المنتخب أمام أستراليا، مشيرا إلى أنها "فتاة تونسية حرّة فيما تفعله بشكلها طالما لم تتجاوز حدودها ولم تظهر بشكل منافٍ للأخلاق ولم تقم بالمساس بالذات البشرية".
ومن جهتها، قالت الناشطة أميرة سهيلي، إن هذه المشجعة تستحق كل الاحترام لأنها مرتاحة بشكلها، إضافة إلى أنّها لبست قميصا عليه علم بلادها ودفعت ثمنا دخولها للملعب لتشجيع المنتخب وليس لاستعراض مقومات الجمال الطبيعي، مشيرة إلى أنّ الهجوم الذي شنّه البعض على شكلها الخارجي يبعث على الاشمئزاز.
وقد تدخلت صاحبة الصورة نادية الغريبي عبر إذاعة موزاييك اف ام اليوم وردت على الحملة كاشفة كل ما حصل معها :”انا مشيت نتفرج كأي تونسية ماشية تشجع في بلادها على اساس انا نحب برشا الكورة وبلادي و ماتش معناها حرب كروية وانا ماشية لقطر كجندي رياضي.. هذاك علاش مشيت لقطر”.و أضافت متحدّثة :”لاني عايشة غادي لاشي قصيت كيف التوانسة الكل و كنت مركزة و نتفرج في الماتش، نلقا صحفي صورني 5 صور بالقصد وغيرولي ملامح متاع وجهي كلياا انا مش شفت روحي ماعقلتش روحي….علاش الظلم هذا شنوة عملت انا !”كما واصلت ذات المتحدّثة كلامها معبّرة عن أسفها لما حصل معها خصوصا و انها تعرّضت إلى حملة تنمر واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي في تونس و حتى عربيا و قال:” شافو التعب اللي تعبتو! ليلة الماتش مارقدتش … شاف هو اللي تعرّضتله ولا لا جاي يشوف الماتش ولا يعسني ويتنمر عليا غلطتي اللي عملتها اللي انا مشيت نشجع في بلادي ولبستي محترمة شادة ولدي في ايديا”.
مضيفة :”انا عندي صغيرات و ام و بو في نفس الوقت ومكافحة من حراير تونس اللي يعرفوني يقولو عليا انا بألف راجل و بألف مرا … علاش اش عملنا ولدي يقرا في الاعدادي صحابو يبعثولو تصاور ويتنمرو علينا و انا ما أذنبتش في حتى حاجة و انا عايلتي كبيرة … حسبي الله و نعم الوكيل و اكاهو ندمت اللي مشيت كان عرفت اللي يصير بيا هاكا مانمشيش..”
الفيديو :