القائمة الرئيسية

الصفحات

نجاح أول عملية زرع أمعاء في العالم لرضيعة عمرها 13 شهرا (فيديو)


أصبحت رضيعة إسبانية تبلغ من العمر عامًا واحدًا أول شخص في العالم تُجرى له عملية زرع أمعاء ناجحة من متبرع توفي بسبب قصور في القلب، وفق ما أعلن مستشفي لا باز في العاصمة الإسبانية مدريد أمس الثلاثاء.
وذكرت صحيفة “إل باييس” المحلية أنه تم زرع أمعاء المتبرع المتوفى في جسد رضيعة (13 شهرًا) تُدعى إيما.
وأوضحت الصحيفة أن الطفلة أصيبت بضمور وفشل في الأمعاء عندما كان عمرها شهرًا واحدًا فقط لأن أمعاءها كانت قصيرة جدًّا، ثم تدهورت صحتها بسرعة حتى خضعت لعملية زرع لأحشاء متعددة.
وبخلاف الأمعاء، حصلت إيما أيضًا على كبد ومعدة وطحال وبنكرياس، وهي الآن خارج المستشفى وفي حالة ممتازة بالمنزل مع والديها، حسب بيان المستشفى.
وتزامنت حالة الرضيعة (إيما) مع مشروع بحثي مدته 3 سنوات في مستشفى لا باز، حيث كان الباحثون يحققون بشأن ما إذا كان من الممكن زرع أمعاء من متبرعين توقف قلبهم عن النبض.
ووفقًا للصحيفة، فإن الأطباء تمكنوا من إجراء الجراحة، وغادرت إيما المستشفى من دون أي مشكلات. وقال والدها في مؤتمر صحفي “ابنتي أصبحت أفضل بكثير، لقد بدأت بالفعل في الزحف”.
وقالت والدتها للصحفيين قبل أن تشكر أسرة المتبرع والأطباء “الخبر السار هو أن الحياة تستمر، وأن إيما شجاعة للغاية وتثبت كل يوم أنها تريد مواصلة العيش”. وأضافت أن ابنتها تبلغ الآن من العمر 17 شهرًا.
وتُعد إسبانيا رائدة عالميًّا في مجال التبرع بالأعضاء، إذ أُجري في عام 2021 فقط نحو 5 آلاف عملية زرع في إسبانيا، بزيادة 8% عن عام 2020، وفقًا لوزارة الصحة الإسبانية.
الفيديو :